.::||[ آخر المشاركات ]||::.
المهدوية في آخر الزمان‏ [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5985 ]       »     وانفصمتْ والله العروةُ الوُثقى... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5980 ]       »     21 رمضان .. ذكرى أليمة استشها... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3966 ]       »     نتقال الامام الى روضة الخلد وا... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 3942 ]       »     مجلس شهادة أمير المؤمنين الإما... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 5540 ]       »     الامام علي ابو الأيتام [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2557 ]       »     عقيلة الطالبيين مدرسة لنسائنا ... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 4168 ]       »     كيف نكون قريبين من الإمام المه... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2350 ]       »     الإمام علي قدر هذه الأمة وقدره... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2518 ]       »     ما سَرُ تَعلق اليَتامى بالإمام... [ الكاتب : شجون الزهراء - آخر الردود : شجون الزهراء - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 2313 ]       »    



 
 عدد الضغطات  : 14634



إضافة رد
#1  
قديم 03-28-2024, 03:47 AM
المراقبين
شجون الزهراء غير متواجد حالياً
اوسمتي
وسام شكر وتقدير العضوه المميزه 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 465
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 فترة الأقامة : 4465 يوم
 أخر زيارة : 05-19-2024 (03:30 PM)
 المشاركات : 5,025 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الامام علي ابو الأيتام



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته

قبل ان نختم أيامنا في هذا الشهر المبارك بعد ان من الله علينا بصيامه أيامه وتلاوة قرانه الكريم فرحنا بمولد الامام الحسن أقمنا ليلة المباركة تذكرنا فيه الجليلة والعظيمة خديجة زوجة الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وام البتول فاطمة مرورا بكافل وحامي الرسول ابي طالب وأخيرا فاجعة الاسلام بمقتل الامام علي . ندعو ونتمنى ان تكتمل فضائل هذا الشهر المبارك بتأدية وصية من بكينا وحزنا عليه في شهادة فلندخل عليه السرور بتكفل أيتامه.

في الحظات الأخيرة من عمر الامام علي
سلام الله عليه قبل ان يفارق الذنيا للقاء ربه سبحانه وتعالى الذي كان ينتظر هذا اليوم ويتمناه بعد ان كرمه الله بأفضل ما كرم به عبد من عبيده ولادة مباركة في الكعبة المشرفة وختامها مسك شهادة في بيت من بيوت الله وفي محراب الصلاة وفي ليلة مباركة القدر، في ما كان يعانيه سلام الله عليه من الم الضربة وتأثير السم، في هذا الوقت العسير لم يفكر الامام في نفسه او الانتقام من عدو الله أشقى الأشقياء بن ملجم لعنه الله، بل فكر في شريحه كانت من اكثر اهتماماته لما لهذه الفئة من مكانة عند الله تعالى ورسوله صلى الله عليه واله، قال :

«الله الله في الأيتام لا تغبوا أفواههم ولا يضيعوا لحضرتكم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه واله، من عال يتيما حتى يستغني أوجب الله له الجنه كم أوجب لأكل مال اليتيم النار». كان من اهتمامه باليتيم أن يشعل لهم التنور ليطهوا لهم بنفسه ويقرب خده الشريف الى النار قائلا، ياعلي ذق.. كيف يبيت الأيتام جياعا ذق ياعلي.

كان امير المؤمنين
سلام الله عليه أبا حنونا للأيتام يمشي في شوارع الكوفه يتفقد الأيتام لمن فقد ملاذه طفل بلا اب يوفر له الأمان في معترك الحياة، كان امير المؤمنين سلام الله عليه ورغم انشغاله بقضايا الأمة والحروب الذي شنت عليه والفتن المتواترة لم ينسى اليتيم في حياته وان تكون وصية له وهو يودع الذنيا، وصى بهم من اجل اتمام المسيرة وعدم تركهم يصارعون الحياة بمفردهم، كان لمعرفته بأهمية الاهتمام باليتيم يطعمهم ويضع الطعام في فمهم ويقول كلوا وسألو الله أن يغفر لعلي، وهو المعصوم من الزلل.

فالدمعة على رحيله سلام الله عليه ستبقى وذكراه لن تنسى ولتبقى وصيته في الأيتام من اهتمامنا، فنحن في هذه الأيام نستعد لنستقبل عيد الفطر المبارك الذي يقف فيه الأيتام وهم يرون من حولهم يفرحون في ظل وحنان آبائهم يلبسون افضل الملابس بكل فرح وسرور واليتيم محروما من من الأب ومن الحنان ومن ابسط أمور حياته، فكيف يرضى عنا الامام ونحن ننسى وصيته في ابنائه الأيتام، فحبا في الامام علي ان ندخل السرور في قلبه بالتكفل باليتيم وان نعاملهم كما امرنا ووصانا بهم . وعلي على خطى النبي صلى الله عليه واله حيث قال المصطفى: «إن في الجنه دارا يقال لها دار الفرح لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين».

فآلامام عليه عرف اهمية كفالة ووصانا بها لما لها من الأجر والثواب والبركة في الذنيا والسعادة الآخرة. فليتذكر كل منا كم من المواقف مرت علينا وكم احساس حنون وعطوف شعرنا به وامان نفسي لم يكن ليوجد لولا وجوب الأب في حياتنا، واليتيم محروما من ذلك.




 توقيع : شجون الزهراء

اِلـهي هَبْ لي كَمالَ الانْقِطاعِ اِلَيْكَ، وَاَنِرْ اَبْصارَ قُلُوبِنا بِضِياءِ نَظَرِها اِلَيْكَ، حَتّى تَخْرِقَ اَبْصارُ الْقُلُوبِ حُجُبَ النُّورِ فَتَصِلَ اِلى مَعْدِنِ الْعَظَمَةِ، وَتَصيرَ اَرْواحُنا مُعَلَّقَةً بِعِزِّ قُدْسِكَ. اِلـهي وَاْجَعَلْني مِمَّنْ نادَيْتَهُ فَاَجابَكَ، وَلاحَظْتَهُ فَصَعِقَ لِجَلالِكَ، فَناجَيْتَهُ سِرّاً وَعَمِلَ لَكَ جَهْراً.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2024 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010
سعودي كول